بشاير

شبكة تسويق المنتجات الزراعية والمحاصيل ومستلزمات الإنتاج
والمعلومات التسويقية والإرشاد على المحمول

وزير الزراعة: مصر تواصل جهودها لتنفيذ الاستثمار الشمولي في الأرياف


ثمَّن الدكتور عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، مشاركة مصر فى أعمال الدورة الثانية والأربعين لمجلس محافظى الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، والتى يدور موضوعها الرئيسي حول "الابتكار وريادة الأعمال الريفية"، ويتضمن أهمية تنمية سلاسل القيمة ومراعاتها لاعتبارات التغذية الصحية، والتمايز بين الجنسين، وأثر التكنولوجيا الحديثة على مستقبل الزراعة.


وقدم عز الدين أبوستيت، خلال كلمته باجتماعات الدورة 42 لمجلس المحافظين للصندوق الدولى للتنمية الزراعية (IFAD)، التحية إلى جميع الدول المشاركة في هذه الدورة،: "أنتهز هذه المناسبة لأشيد بالدور الذي يلعبه الصندوق فى القضاء على الفقر في المناطق الريفية ودعم أصحاب الحيازات الصغيرة على مستوى العالم وتوفير حياة أفضل للأسر الريفية".


وقال إن الزراعة هى أحد الأعمدة الرئيسية في الاقتصاد المصرى وأن استراتيجية التنمية الزراعية فى مصر 2030 تهتم بالنهوض بالقطاع، وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة وتوصيات مؤتمر الأمم المتحدة فيما يتعلق بالاستثمار الشمولى والقضاء على الفقر بحلول عام 2030، الأمر الذى يتطلب ضخ استثمارات جديدة فى المجال حتى تصبح الجهود الإنمائية أكثر شمولا وتصل الى الفقراء والمجموعات المهمشة واستغلالها الاستغلال الأمثل لتحقيق التنمية المستدامة واقصى معدل نمو زراعي والعمل على تحقيق الاكتفاء الذاتى وزيادة الصادرات من المحاصيل الزراعية.


وأضاف أن استراتيجية مصر للتنمية الزراعية- والتي تتماشى مع استراتيجية الصندوق الدولى (الإيفاد)- تتيح دعم وتعزيز التنمية الريفية والمساهمة فى تحقيق نهضة اقتصادية واجتماعية قائمة على الاستثمارات الزراعية حيث تشمل الاستراتيجية ستة أهداف رئيسية هي : "استخدام الموارد الطبيعية بطريقة أكثر استدامة من خلال تعزيز كفاءة استخدام المياه وتطوير نظم الرى"، "زيادة الأنتاجية المحصولية من وحدتى الارض والمياه مما يؤدي لرفع مستوى المعيشة وتعزيز الأمن الغذائى المستدام"، و"رفع درجة الاكتفاء الذاتي فيما يتعلق بالسلع الاستراتيجية"، و"تحسين المناخ الاقتصادى للاستثمارات الزراعية ودعم التسويق والتصنيع الزراعي"، و"تعزيز وخلق فرص عمل للشباب وتسهيل تقديم الخدمات المالية لصغار المزارعين"، و"تطبيق التكنولوجيات الحديثة الناتجة عن البحوث الزراعية".


وأكد وزير الزراعة، أن مصر ستواصل جهودها للمساهمة فى تنفيذ برامج الاستثمار الشمولى المستمر فى المناطق الريفية، وصولا لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ودفع السياسات نحو تحقيق المزيد من الجهد لرفع مستوى المعيشة لسكان الريف.