بشاير

شبكة تسويق المنتجات الزراعية والمحاصيل ومستلزمات الإنتاج
والمعلومات التسويقية والإرشاد على المحمول

نقيب الزراعيين: مشروع «سهل القاع» يجعل جنوب سيناء سلة غذاء لأبنائها

أجرى الدكتور سيد خليفة، نقيب الزراعيين، جولة في عدد من المناطق بمحافظة جنوب سيناء، ومنها منطقة سهل القاع، حيث استمع إلى المزارعين بها الذين شكوا من نقص الأسمدة والتقاوي.

وأكد "خليفة" أهمية إقامة محطة لإنتاج تقاوي بنجر السكر في سانت كاترين، مشيدا بدور المهندسين الزراعيين في التنمية بسيناء.

وتعهد بالرعاية الصحية للمهندسين الزراعيين بسيناء بالمجان، من خلال مشروع الرعاية الصحية بالنقابة.

وطالب نقيب الزراعيين، الحكومة، باستصلاح وإعادة زراعة منطقة سهل القاع في جنوب سيناء، باعتباره أحد المشروعات الاستراتيجية التي تخدم المنطقة، نظرا للبعد الأمني، موضحا أن الاستفادة من الميزة النسبية للمناخ الملائم لزراعة الزيتون كـ"نماذج قابلة للتوسع" كمرحلة أولي، والاستفادة من مخلفات تلك الزراعة في إنتاج الأعلاف اللازمة للتسمين والإنتاج الحيواني.

وأشار خليفة، خلال زيارته لبعض المزارع في قرية الوادي بالطور، إلى أن القوات المسلحة ووزارة الري تبذلان جهودا كبيرة لضمان التنمية المستدامة بالمنطقة، ومنها توفر المياه الجوفية اللازمة لبدء مشروع استصلاحي يخدم المقيمين بها، ويساهم في طرح جزء من الإنتاج للمدن السياحية في جنوب سيناء، خاصة شرم الشيخ والطور، فضلا عن توفير احتياجات مواطني مدينة الطور والوديان والقرى والتجمعات البدوية من مياه الشرب.

وقال إن إقامة نموذج تنموي في منطقة سهل القاع، يساهم في الاستفادة من 5 آلاف فدان كمرحلة أولى، سواء لإنتاج محاصيل خضروات من خلال مشروع الصوب الزراعية، أو بزراعة محاصيل بستانية وخاصة الزيتون والرمان.

واستطرد بأن لإقامة هذا النموذج، سيمكننا من الاستفادة أيضا من مشروع الاستزراع المتكامل الذي يجمع بين الإنتاج النباتي والسمكي وما يترتب على ذلك من القيمة المضافة من وحدتي الأراضي والمياه، ورفع كفاءة استخدام الموارد المائية.

وأشار نقيب الزراعيين إلي أن مشروع سهل القاع يساهم في أن تكون أراضي جنوب سيناء سلة غذاء لأبنائها، وإنشاء شوادر لبيع المنتجات الزراعية، وفتح سوق للجملة لتوزيعها داخل المحافظة، لافتا إلى أهمية تطبيق التنمية الزراعية الذكية والمستدامة، وزراعات القمح بالتنقيط، والفول البلدي، والفواكه وكذلك المزارع السمكية الذكية التي تعتمد على التقنيات الحديثة في الإدارة والإنتاج.