بشاير

شبكة تسويق المنتجات الزراعية والمحاصيل ومستلزمات الإنتاج
والمعلومات التسويقية والإرشاد على المحمول

مصدرون: منظومة الرقابة الجديدة ترفع الصادرات الزراعية 20%

قال مصدرو الحاصلات الزراعية إن تطبيق المنظومة الجديدة للرقابة على الصادرات الزراعية ومراجعة المحاصيل سيسهم فى زيادة معدل التصدير سواء إلى أوروبا أو الدول العربية، بما لا يقل عن 20% رغم المخاوف من تراجع المتاح من المياه.
أخبار متعلقة
وقال الدكتور شريف البلتاجى، الرئيس السابق للمجلس التصديرى، إن السوق الأوروبية لديها اشتراطات قوية لاستقبال المنتجات الزراعية، كما بدأت الأسواق العربية، مؤخراً، فى تطبيق هذه الشروط، ما دفع الحكومة لتطبيق إجراءات مشددة فى الفحص المسبق للصادرات الزراعية، ما يزيد الثقة والاطمئنان فى المنتجات المصرية، بعد قيام مصدرين بإرسال شحنات مخالفة للمواصفات.
وأشار البلتاجى إلى أن الاتحاد الأوروبى اتخذ قراراً بتخفيف عمليات الفحص لشحنات الفراولة والعنب مؤخراً عقب تطبيق الإجراءات المصرية، فى مؤشر على ارتفاع ثقة دول الاتحاد فى المنتجات المصرية بعد تشديد منظومة الرقابة الداخلية والتى تخضع لها نحو 70% من المنتجات الزراعية قبل عمليات التصدير وجار العمل على إخضاع باقى المحاصيل لنفس الإجراءات.
وأكد البلتاجى وجود فرصة أمام مصر لزيادة صادراتها الزراعية بما لا يقل عن 20% سنوياً، رغم ما يثار عن عدم كفاية المياه، مشيراً إلى أن الأساليب التكنولوجية الحديثة أسهمت فى إمكانية التوسع فى الزراعة باستخدام 50% من الكميات التقليدية من المياه، دعياً إلى تشجيع المزارعين على استخدام هذه المنظومة الحديثة فى الرى ما يمكنهم من زيادة معدل الإنتاج وبالتالى التصدير.
وقال محسن البلتاجى، رئيس جمعية تنمية المحاصيل «هيا»، إن مصر لديها إمكانية كبيرة لزيادة الصادرات خاصة بعد تطبيق الاشتراطات التصديرية مؤكداً أن الجمعية تعمل على رفع وعى أصحاب المزارع ومحطات التعبئة لتطبيق المعايير الصحية اللازمة للتأكد من جودة المنتجات ومطابقتها للمواصفات فى الأسواق الخارجية سواء أوروبية أو عربية أو آسيوية، مشيراً إلى أن هناك منتجات مثل البرتقال والبلح، دخلت إلى السوق الصينية لأول مرة، بجانب أن هناك إمكانية للتوسع فى الصادرات للأسواق التقليدية.
كان الاتحاد الأوروبى قرر بداية الأسبوع الماضى إلغاء الفحوصات الإضافية على صادرات مصر من الفراولة، بعد تأكد الاتحاد من الإجراءات الحجرية والمعملية الجديدة التى اتخذتها القاهرة، حيث أخطرت الإدارة العامة للصحة وسلامة الغذاء بالمفوضية الأوروبية، بأن مجموعة العمل المعنية بمراجعة قوائم الحاصلات التى تخضع لفحوصات إضافية أصدرت توصية للدول الأعضاء برفع الفحوصات الإضافية لمتبقيات المبيدات على صادرات الفراولة من مصر.
كانت وزارة الزراعة أصدرت قرارا بفحص صادرات الجوافة والرمان للموسم الزراعى 2017 – 2018؛ للحد من حالات الرفض بالأسواق الخارجية، وضمان نفاذ المنتجات الزراعية لمختلف أسواق العالم وفقا للاشتراطات الدولية.
وشمل القرار الصادر فى ديسمبر الماضى أن تتم عمليات الفحص الأولى بكل دقة بمناطق إنتاج الجوافة والرمان بمعرفة لجنة من الحجر الزراعى، بدلاً من تصدير منتجات الرمان المخزنة فى ثلاجات التبريد، مستعينة بالمتخصصين من الباحثين بمعهد أمراض النباتات ومعهد وقاية النباتات، ويتم نقل المحصول إلى محطات تعبئة سبق معاينتها واعتمادها من قبل الحجر الزراعى المصاحب لكل سيارة نقل موضح بها بيانات المزرعة وحمولة السيارة ووزنها ورقمها.
كما تتواجد لجنة من الحجر الزراعى بالمحطة لاستقبال الإنتاج الوارد من المزرعة المقبولة سواء جوافة أو رماناً، وتسجيله فى دفتر لتشغيل المحطة يحتفظ به