بدء حصاد «الفراولة» بقرى شبين القناطر وطوخ


تشهد زراعة الفراولة بقرى مركزى شبين القناطر وطوخ بالقليوبية تطورا كبيرا وزيادة فى جودتها بهدف تصديرها للدول العربية والأوروبية ، واستخدامها فى صناعة مستحضرات التجميل.


 ويقول سليم عودة ــ من عرب الشيخة سالمة ــ إنه ستتم زراعة أجود أنواع الفراولة فى العالم ، وتحتل مساحات شاسعة من الحقول خلال الفترة من نوفمبر حتى فبراير ، بهدف تصديرها إلى الخارج لضمان عائد أفضل، مشيرا إلى أنه تتم زراعة الأصناف المبكرة واتباع طريقة الزراعة الطازجة التى تسمح بالإنتاج فى بداية موسم.


فيما قال مطير أبو عرب ــ من المزارعين ــ إن الفراولة تستخدام فى صناعة مستحضرات التجميل، حيث تبيض الأسنان والتخلص من حب الشباب ومعالجة انتفاخ الجفون وتوهج الوجه، وتمتاز بشكلها المبدع ، ولونها الجميل وتزين بها أطباق الحلويات وتصنع منها أجمل الفطائر على موائد المحال الكبرى فى مصر ودول العالم.


وأوضح م. محمد رضا ــ نقيب الزراعيين ــ أن الفراولة تحتل مرتبة متقدمة فى صادرات مصر الزراعية ، ويمكن تصديرها مجمدة أو طازجة أو مصنعة، موضحا أن القليوبية من أكثر المحافظات فى زراعتها، وتتركز فى مركزى شبين القناطر وطوخ، مطالباً بالاهتمام به حيث يعود بالنفع والدخل الجيد للمزارعين ، ويوفر العملة الصعبة بتصديرها لدول العالم، وان إنتاجها مستمر لمدة 7 أشهر ، تبدأ من نوفمبر حتى مايو.. وتعتبر شتلة الفراولة الفريش من أهم الشتلات الخاصة بعملية التصدير، حيث إنها لا تخزن فى ثلاجات خلاف الشتلة العادية .