"العربى للأسمدة" يطلق النسخة الـ25 للملتقى والمعرض المقبل بالقاھرة



قال الدكتور عوض الصابر الرئـیس الحديد لمجـلس إدارة الاتـحاد الـعربـي لـلأسـمدة أن الـملتقى الدولى الخامس والعشرون للاتحاد يتزامن مع زيادة الطلب العالمى على الأسمدة بنسبة 0.9 % خلال الفترة 2017/2018 ومن المتوقع ان تستمر هذه الزيادة بمعدل نمو 1% خلال 2018/2019 حيث من المتوقع ان يرتفع الاستخدام العالمى للنيتروجين بمعدل 0.5% والفوسفات 0.9% والبوتاس 2.3%

واضاف الصابر فى - تصريحات خاصة -  إن قـطاع الأسـمدة الـعربـیة اسـتطاع أن یـرسـخ مـكانـته فـي الـسوق الـعالـمیة نـتیجة لـوفـرة الـمواد الـخام، كما أن صـناعـة الأسـمدة تـمثل عـوائـدھـا أھـمیة كـبیرة فـي اقـتصادیـات بما تمتلكه من الـغاز الـطبیعي وصخـر الـفوسـفات والـبوتـاس، مشـیرا إلى أن الـبلدان الـعربـیة الـمنتجة والـمصدرة لـلأسـمدة وخـامـاتـھا تـساھـم عـوائـدھـا بـدون شـك فـي دعـم الـتنمیة الاقـتصادیـة والاجـتماعـیة في الدول المنتجة .

ومن جانبه اضاف المهندس محمد عبد الله زعين الأمين العام للاتحاد العربى للأسمدة -،فى تصريح خاصة - یـعتبر الـملتقى الـدولـي لـلأسـمدة ھـو الحـدث الاقـتصادي الأبـرز عـلى صـعید صـناعـة الأسـمدة فـي الـمنطقة الـعربـیة والشـرق الأوسـط، وبـحضور مـتوقـع یـتجاوز الــ500 شـخصیة ھـامـة فى قطاع الأسمدة مـن رؤسـاء شـركـات الأسـمدة الـعربـیة والـدولـیة ورؤسـاء الـمنظمات والھـیئات الـدولـیة ذات الـعلاقـة وعـدد كـبیر مـن كـبار الـخبراء بـالإضـافـة إلـى الـتنفیذیـین والـمدراء الـعامـون یـمثلون مـا یـزیـد عـن 134 شركة وھیئة من أكثر من 30 دولة من أنحاء العالم، وبزيادة متوقعة للطلب العالمى على الأسمدة خلال العام الجارى يطلق " العربى للاسمدة " النسخة " الـ 25 " للملتقى والمعرض المصاحب فى الـفترة مـن 12  فـبرایـر إلـى 14 فـبرایـر 2019 المقبل بالقاھرة

واشار زعين الى أن المحاور الرئیسیة للملتقى الـخامس والعشرون للاتحاد تتضمن العديد من القضايا الهامة منها، سیاسات الأسمدة في المنطقة العربیة، العوامل التي تؤثر على صناعة الأسمدة، نظرة عامة على أسواق العرض والطلب العالمیة، التوقعات العالمیة للنفط والغاز والآثار المترتبة على أسواق الأسمدة، الأسمدة الوعي والاستخدام الفعال للأسمدة، استخدام الأسمدة في أفریقیا، التنمیة المستدامة لصناعة الأسمدة، العمل من أجل تحقیق الأمن الغذائي العالمي، حمایة البیئة وحل التحدیات الاقتصادیة، التأمین في صناعة الأسمدة، تحدیثات على سوق شحن البضائع الجافة

واضاف زعين أن الملتقى هذا العام یـصاحـبه مـعرضـا صـناعـیا، یـشارك فـیه عـدد مـن الشـركـات الـعربـیة والأجـنبیة ذات الـصلة بـصناعـة وتـجارة وشـحن الأسـمدة وذلـك مـن مـختلف دول الـعالـم حـیث تـقوم ھـذه الشـركـات بـعرض أحـدث الـمنتجات فـي مـجال صـناعـة الأسمدة.

وحول القوافل الزراعية والايام الحقلية بدول الوطن العربى والخليج قال الامين العام للاتحاد العربى للاسمدة ، من خلال رؤية الاتحاد التي تتمحور حول تفعيل مبادرات الشركات الاعضاء فقد تم خلال العام الماضى ٢٠١٨ وبتنظيم اساسى من الاتحاد العربي للأسمدة العديد من الأيام الحقلية والمدارس الحقلية بالإضافة الى ٣ قوافل جدد، لتستكمل مسيرة النجاح والعطاء لواحدة من اهم الفعاليات الزراعية في المنطقة العربية، حيث تهدف القوافل الزراعية الي الوصول للمزارع في أرضه دون حائل والتعرف عن قرب على مشاكله الحقيقية والوصول لحلها واثر استخدام الأسمدة في زيادة المحاصيل وترشيد استخدامها بدلاً من الافراط فيها إضافة الى نشر التوصيات الفنية التي تسهم في التغلب على المعوقات الإنتاجية التي تواجه المزارعين وتقديم الارشادات والنصائح في مجال المبادئ الأربعة للإدارة المتكاملة للعناصر الغذائية للنبات والمبادئ الأربعة في التسميد في وسائل الرى الحديث.

واشار تم تزويده كل ما هو جديد في الأساليب والنظم الزراعية الحديثة التي تهدف للممارسة المثلى لاستخدام الأسمدة والوصول للإدارة الرشيدة للعناصر الغذائية والوصول الى أعلى انتاجية زراعية