بشاير

شبكة تسويق المنتجات الزراعية والمحاصيل ومستلزمات الإنتاج
والمعلومات التسويقية والإرشاد على المحمول

مشروع للدواء من النباتات الطبية على 70 ألف فدان فى بنى سويف

زار المهندس شريف حبيب محافظ بنى سويف مكونات ومنشآت إحدى المؤسسات الخاصة بالتنمية فى مدينة بلبيس بمحافظة الشرقية، برفقة اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية مع رئيس مجلس إدارة المؤسسة، وذلك للوقوف على تجربتها الرائدة فى مجال التنمية المستدامة والزراعة الحيوية ولبحث سبل الاستفادة منها فى تنفيذ أجندة المشروعات التنموية بمحافظة بنى سويف، والتى تعتمد على محددات وركائز التنمية الشاملة مثل مشروع المدينة الزراعية الصناعية لإنتاج الدواء من النباتات الطبية والعطرية التى يجرى تنفيذ خطواته الأولى على مساحة 2200 فدان ضمن المساحة المستهدفة للمشروع والتى تبلغ مساحته 70 ألف فدان تقريبا بالظهير الصحراوى شرق النيل بمركزى ببا والفشن فى بنى سويف.


وجاءت الزيارة ضمن إجراءات تفعيل التعاون بين بنى سويف والمؤسسة، وتجول المحافظ بقطاعاتها وتفقد القطاع الزراعى على مساحة 400 فدان، والذى يشمل العديد من أنواع الزراعات بداية بأشجار الجازورين مرورا بالنباتات الطبية وحقل تجارب يحتوى على أكثر من 350 نوعا، وكذلك أشجار الفواكة والخضروات التى تم زراعتها وتربيتها على أسلوب الزراعة الحيوية بدون استخدام أى نوع من الأسمدة الكيميائية ولا المبيدات.


كما زار المحافظ المشروعات التنموية والاجتماعية التى تخدم المنطقة نحو التنمية المستدامة، والتى تضم العديد من المنشآت التعليمية والخدمية مثل «مبنى البريد ـ الإسعاف ـ السنترال ـ المدارس الفنية، والتي منها مدرسة لذوى الإعاقة» كما تفقد جامعة هليوبوليس للتنمية المستدامة وكلياتها للدفع بمجال البحث العلمى فى مجالات الزراعات والنباتات الطبية والعطرية وتخريج كوادر علمية وبحثية تخدم مجالات التنمية، حيث إنها تحتوى على تجهيزات تساعد على البحث العلمى والتدريب العملى حسب أحدث الأنظمة والمعايير.


وأشاد محافظ بنى سويف بما عاينه بمنظومة العمل ومكوناتها المتكاملة باعتبارها نموذجا رائدا وتجربة لها ثقلها العملى والعلمى فى مجال التنمية المستدامة، مشيرا إلى أن النسق العام والمحددات والمعايير التى تمت مراعاتها يعد شاهدا قويا على ريادة هذا العمل المتكامل، مؤكدا سعى بنى سويف على تبنى تطبيق هذا النموذج بشكل أشمل وأكبر من حيث المساحات والمستهدف لتمتد عوائده المتنوعة على المجتمع انطلاقا إلى دعم اقتصادنا القومى وفق خطة الدولة التنموية ورؤية مصر 2030 التى يرعاها الرئيس عبد الفتاح السيسى وتعمل الحكومة على تنفيذها.