بعد قرار وزير الرى حول زراعة الأرز مزارعو الدقهلية يشكون تقليص المساحة بنسبة 45%

أثار قرار وزير الرى رقم 28 لسنة 2018 الذى حدد مساحات وأماكن زراعة الأرز حفيظة كثير من المزارعين بمحافظة الدقهلية الذين رأوا أنه يحرمهم من زراعة محصول الأرز خاصة أنه يقلص المساحة المزروعة من 300 ألف فدان العام الماضى إلى 182 ألف فدان هذا العام بتراجع 45 % .

فى البداية يقول محمد عبد العال من قرية الخمسة مركز السنبلاوين فى وقت سابق كانت مساحة الأرض الزراعية لديهم نحو 2000 فدان وصلت توجيهات بعدم زراعتها أرزا هذا العام فى الوقت الذى كان يتم تقسيم المساحة فى السابق بين الأرز والمحاصيل الجافة الأخرى مثل القطن والذرة والخضراوات وهذا يضر كثيرا بالفلاحين ومصالحهم . ويضيف عبد العال : كل أراضى ترعة الخمسة تقرر حرمانها من الأرز رغم وجود ترعة البوهية وعندما شكوا فى الجمعيات الزراعية لم يستمع إليهم أحد ، وهو لديه أربعة أفدنة على جانبى الترعة فى صدقة والخمسة مما يعنى حرمان بيته من دخول الأرز .

وقال عبد العظيم فتحى من مركز دكرنس إن الفلاحين يعتمدون على زراعة الأرز وتعد المصدر الرئيسى لدخلهم ، كما أنهم يعانون ارتفاع سعر الأسمدة والإجبار على بيع بعض المحاصيل المهمة بأسعار أقل من تكلفة إنتاجها .

وأعرب تجار المحاصيل الزراعية عن قلقهم من زيادة أسعار الأرز هذا العام نتيجة تراجع مساحته حيث سجل طن الأرز فى الموسم الماضى 6 آلاف جنيه فى ظل توافر الأرز ووصول الإنتاج المحلى إلى 4 ملايين طن ، وتوقعوا أن يرتفع إلى 12 ألف جنيه خلال السنة الجديدة.

من جانبه يؤكد المهندس محمد السيد عبد الله وكيل وزارة الزراعة بالدقهلية أن قرار وزير الرى واضح لتحديد الترع والمراكز ولا يمكن تغييره، ويمكن الفلاحين من التناوب سنويا فى زراعة الأرز لترشيد موارد المياه وتنظيمها . وأضاف : وصلتنا شكاوى عديدة من المزارعين وهناك 17 جمعية زراعية فى بلقاس لن تزرع الأرز كما أن مركزى ميت غمر وأجا لن يزرعا الأرز ، مشيرا إلى اجتماعات عقدت مع وكيل وزارة الرى للتعاون والتنسيق وشرح الصورة للفلاحين .

ويؤكد المهندس سعد موسى وكيل وزارة الرى بالدقهلية أن قرار تحديد مساحات زراعة الأرز سيادى ويهدف للمصلحة العامة فحجم المياه لا يسمح بزراعة أكثر من 750 ألف فدان فقط ، والقرار سيطبق على الجميع بعدالة بدون استثناء وفقا لقاعدة ثلث المساحة الزراعية بالمحافظة وسيتم معاقبة أى مخالف بالقانون .

واعترف موسى بوجود شكاوى كثيرة من المزارعين يتم الرد عليها بوضوح ، لافتا إلى أن مزارعى قلابشو وهى منطقة رملية فى بلقاس وممنوع زراعة الأرز بها يطالبون أيضا بزراعته .

وطالب وكيل وزارة الرى الفلاحين بتفهم الإجراءات وزراعة محاصيل بديلة مربحة وفى ذات الوقت قليلة استهلاك المياه، حيث إن فدان الأرز الواحد الذى ستتم زراعته يستهلك 6500 متر مكعب من المياه ، مشيرا إلى أن دور الرى يقتصر على توفير كميات المياه ، التى تحتاجها الأراضى الزراعية .