بشاير

شبكة تسويق المنتجات الزراعية والمحاصيل ومستلزمات الإنتاج
والمعلومات التسويقية والإرشاد على المحمول

«الزراعة» ترفع الاستعدادات للدرجة القصوى لمواجهة الحشرة الجياشة

انتهت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي من تنفيذ إجراءات احترازية للحد من دخول دودة الخريف الجياشة، التي انتشرت في 26 دولة أفريقية، وتهدد 100 محصولا من المحاصيل الاقتصادية في القارة الإفريقية منها الذرة والأرز والقصب وفول الصويا ومحاصيل الأعلاف ومحاصيل الخضروات.


عتمدت الإجراءات على ضمان جاهزية الأجهزة الفنية والمعدات بالإدارة المركزية لمكافحة الآفات في حالة الطوارئ لمنع وصول الحشرة إلى مصر، ضمن خطة الاستعداد للدرجة القصوى، والتنسيق مع السودان لتبادل المعلومات والبيانات حول حركة الحشرة واتجاهها بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة «فاو».

وقال الدكتور صفوت الحداد نائب وزير الزراعة لشؤون الخدمات الزراعية والمتابعة، إنه تم الاطمئنان إلى جاهزية المعدات والمبيدات والمصايد الضوئية التابع لمكافحة الآفات لرصد أية حشرات تصل إلى المناطق الحدودية، ومنها دودة الخريف الجياشة، لإصدار قرارات عاجلة للتعامل معها في حالة وصولها إلى البلاد لحماية الإنتاج الزراعي المصري.

وأضاف الحداد، خلال الاجتماع الذي عقده في ديوان عام الوزارة بحضور الدكتور محمد عبدالمجيد رئيس لجنة المبيدات، والدكتور ممدوح السباعي رئيس الادارة المركزية لمكافحة الآفات والدكتور شكر عبدالسلام شكر والدكتور أحمد عبدالمجيد مدير معهد وقاية النباتات والدكتور على سليمان رئيس لجنة الصحة النباتية بوزارة الزراعة، أنه تم استعراض الموقف من هذه الحشرة في الدول المجاورة بالقارة الأفريقية خاصة السودان.

وأشار إلى أنه سيتم التنسيق بين وزارتي الزراعة في مصر والسودان للإعداد لتسهيل استقبال وفد مصري يضم خبراء من مكافحة الآفات ووقاية النباتات لتفقد مناطق الإصابة بالحشرة الجياشة في عدد من الولايات السودانية القريبة من حدود مصر الجنوبية وخاصة ولايتي نهر النيل والولاية الشمالية، ضمن خطة التنسيق المشترك بين البلدين لبحث الموقف وآليات التعامل.

ومن جانبه، قال الدكتور ممدوح السباعي رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات، إنه من المقرر قيام خبراء معهد وقاية النباتات بمركز البحوث الزراعية بفحص وتصنيف الحشرات التي تم جمعها بواسطة المصايد الضوئية بالمناطق الحدودية والبالغة 16 مصيدة في أسوان وتوشكي وأبوسمبل والأقصر والبحر الأحمر وسوهاج وقنا، تمهيدا للتعامل الفوري مع نتائج التصنيف وفقا للآليات العاجلة لحماية الإنتاج الزراعي من مخاطر هذه الحشرة الخطيرة، في ظل تكاثرها الشديد حيث تصل كميات البيض التي تضعها الأنثى ما يتراوح من 1500 – 2000 بيضة ويفقس البيض خلال 5 أيام فقط وتكون أكثر سرعة في الطيران خلال ال5 أيام الأولي من الفقس.

وأضاف السباعي أن خطورة هذه الحشرة تكمن في دورة حياتها المتتالية والسريعة وتكاثرها الضخم، وتهديدها لأكثر من 100 محصولا تتغذي عليها خلال رحلتها في مناطق الزراعة، وتشكل خطورة اكثر من خطورة الجراد الصحراوي، موضحا أن الحشرة تتغذي على محاصيل الذرة والأرز والسورجم والكرنب والبنجر وفول الصويا والبرسيم والقطن والطماطم، ويكون الانتقال عبر الانتشار الطبيعي للحشرة أو مع المنتجات الغذائية وسجلت الحشرة في 26 دولة أفريقية وتستكمل دورة حياتها خلال 30 يوما صيفا و60 يوما في الربيع والخريف وتستغرق 90 يوما في الشتاء.