بشاير

شبكة تسويق المنتجات الزراعية والمحاصيل ومستلزمات الإنتاج
والمعلومات التسويقية والإرشاد على المحمول

الفقر المائى يحرم الأرز من العبور خارج الحدود

اكد الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية و الرى ان استمرار منع تصدير محصول الأرز  تماما الى خارج البلاد و منع تهريبه و تنفيذ قرار اللجنة الوزارية بهذا الشأن يعد ضرورة وطنية ملحة لمواجهة التحديات المائية المتزايدة التى تواجه الشأن المائى المصرى و يمثل احد اهم محاور استراتيجية الوزارة الساعية لترشيد الموارد المائية المتاحة و منع كل اشكال الهدر و الاسراف و التحول المجتمعى من ثقافة الاستهلاك و الوفرة الى ثقافة الندرة و الشح المائى  بما يضمن الاستغلال الامثل للموارد المحدودة و توفير و تلبيية الاحتياجات التنموية الوطنية المتزايدة للمياه فى ظل الارتفاع المطرد فى عدد السكان و انحفاض نصيب الفرد من المياه .  


و اضاف الوزير ان القرار الوزارى الرسمى المنظم بالمساحات الجديدة و تقليص المساحة المنزرعة بمحصول الأرز الموسم المقبل من مليون و76 ألف فدان إلى 724 ألفاً و200 فدان فقط  قرار توافقى شاركت فيه جميع الوزارات المعنية و لاتراجع فيه مشيرا الى ان ما ننتجه من هذه المساحات يفى بالاحتياجات الوطنية من محصول الارز الاستراتيجى .. لافتا الى وجود تعاون بين الرى  ووزارة الزراعة فى تحديد الكروكيات والخرائط المساحية و التفصيلية و الدقيقة للأحواض الزراعية لمحصول الأرز المقررة هذا العام و سيتم التعامل بكل حزم من خلال المحافظين و المحليات و جميع الجهات المعنية لرصد ومتابعة المخالفين لضمان عدم وجود مساحات مزروعة بالارز بالمخالفة خارج المساحات المقررة او اى زراعات اخرى شرهه للمياه.


و لفت الى انه تم  حاليا استخدام صور الأقمار الصناعية فى رصد مساحات  الزراعات الأكثر استهلاكا للمياه مثل زراعة محصول الأزر و يتم رصدها ومتابعتها اولا باول بحيث يتم ارسال تقارير لمهندسى الرى بالمحافظات للنزول الى مواقع المخالفات و التعامل مع المخالفات طبقا للقانون فضلا عن تحديد الأماكن التى تستهلك مياها اعلى من المخصص لها و كذا تحديد الاماكن التى بها نقص فى المياه و تحديد اسباب النقص و يتم التعامل مع المشكلة أسرع وقت بشكل على علمى متطور .