مجموعة شبكات بشاير الزراعية الرقمية

القطاع الخاص يبحث إنشاء 8 مصانع جديدة للتمور بمصر

10/04/2018

أعلن الدكتور أمجد القاضى المدير التنفيذي لمركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية والتصنيع الزراعي التابع لوزارة التجارة والصناعة عن دخول عدد من شركات القطاع الخاص خلال العام الجارى بإنشاء 8 مصانع جديدة لتصنيع التمور فى سيوة بمحافظة مطروح وبرج العرب بالإسكندرية والواحات البحرية بالوادى الجديد ومدينة بدر بالقاهرة والفيوم.

وأشار إلى أنه جار مساعدة تلك الشركات فى إعداد دراسات الجدوى اللازمة وتقديم الدعم الفنى والتدريب للعاملين وتأهيل الأنظمة

وأضاف بتصريحات خاصة لـ " العالم اليوم" أن تلك المصانع الجديدة متوقع دخولها التشغيل والإنتاج مطلع العام المقبل مع بدء موسم تصدير التمور للخارج خلال أشهر يناير وفبراير ومارس وأبريل

وأشار إلى مشاركة مصر بأحد المعارض والمؤتمرات الهامة التى تنظمها المملكة العربية السعودية 11 أبريل المقبل و قيام السعودية بتخصيص جناح مجانى لشركتين مصريتين, مؤكدا أنه من خلال التواجد المصرى بهذا الملتقى السعودى سيتم بحث أوجه التعاون الفنى فيما يتعلق بتطوير صناعة التمور فى البلدين مع الجهات المعنية السعودية تمهيدا لإبرام مذكرة تفاهم توقع فى إجتماعات اللجنة المشتركة

ولفت إلى الزيادة الأخيرة التى حققتها صادرات التمور خلال شهرى يناير و فبراير بنسبة بلغت 127 % , مؤكدا أن ذلك قد تحقق فى ظل تضافر جهود الجهات المختلفة للإرتقاء بصناعة التمور وما قامت به وزارة التجارة والصناعة والمجلس التصديرى للصناعات الغذائية من خطوات تمثلت فى تأهيل المصانع ودعوة عدد من المستوردين لمهرجان التمور الأخير بسيوة ودعم الشركات للمشاركة والتواجد بالمعارض المختلفة

ووفقا لبيانات المجلس التصديرى للصناعات الغذائية فقد بلغت صادرات التمور خلال شهرى يناير وفبراير 2018 ما قيمته 20.4 مليون دولار بنسبة زيادة قدرها 127% عن صادرات نفس الفترة من عام 2017 .

وبلغت كمية التمور المصدرة 21.6 ألف طن مقابل 12 ألف طن لنفس الفترة من عام 2017 وبنسبة زيادة فى الكمية قدرها 81%، وبلغت صادرات شهر يناير 2018 ما قيمته 8.2 مليون دولار بإجمالى كمية 11 ألف طن.

وبلغت صادرات شهر فبراير 2018 ما قيمته 12.3 مليون دولار بإجمالى كمية قدرها 10.6 ألف طن، وتمثل قيمة صادرات التمور خلال شهرى يناير وفبراير 2018 نسبة 61% من إجمالى صادرات التمور المصرية فى كامل عام 2017، كما تعد صادرات شهر فبراير 2018 أعلى قيمة لصادرات قطاع التمور المصرية فى تاريخ مصر والتى إحتلتها صادرات شهر مارس 2014 بقيمة صادرات 7.6 مليون دولار

وتربعت إندونيسيا على قائمة اكبر الدول المستوردة للتمور المصرية خلال شهرى يناير وفبراير 2018 بقيمة 12 مليون دولار وكمية قدرها 12.4 ألف طن حيث تمثل 58% من إجمالى صادرات التمور المصرية خلال تلك الفترة، يليها المغرب بقيمة 6.3 مليون دولار وكمية قدرها 6.7 ألف طن، ماليزيا بقيمة 1 مليون دولار، يليها بنجلاديش، تايلاند، جنوب إفريقيا، الاردن، ألمانيا الاتحادية، سوريا، سنغافورة، الولايات المتحدة الامريكية، الصين، نيجيريا، كندا، الهند، الامارات العربية المتحدة، تركيا، تنزانيا، روسيا، لبنان، موريشيوس، بلجيكا، الكاميرون، كينيا، المجر، كامبوديا، الكويت، سيشيل، وغانا

وترجع تلك النتائج الايجابية فى صادرات التمور إلى الاهتمام الكبير الذى توليه الدولة المصرية لهذا القطاع الهام انطلاقاً من كون مصر أكبر منتج فى العالم للتمور بكمية بلغت 1.5 مليون طن تمثل حوالى 17% من حجم الانتاج العالمى