مجموعة شبكات بشاير الزراعية الرقمية

البرلمان ينتقد أسعار الأسمدة..وعبد العال لوزير الزراعة:تعرف الشيكارة بكام؟

14/01/2020

شهدت الجلسة للبرلمان، انتقادات حادة من الأعضاء لمنظومة الأسمدة الزراعية وارتفاع أسعارها ، فيما وجه على عبد العال ، رئيس المجلس سؤال لوزير الزراعة قائلا  الوزير:"حضرتك تعرف شيكارة السماد بكام .؟

 

وقال النائب محمد الغول،  هناك أزمة فى الأسمدة الزراعية وهناك عجز كبيرعلى  مستوى الجمعيات الزراعية في مصر، مع وجود بعض الحالات المتمثلة في التجاوزات من فساد، والتراخي عن  دعم الفلاح والنهوض به ، مشددا على ضرورة الحاجة لرؤية وإعادة نظر من أجل الوصول لحلول لهذه الأزمة ، مع محاربة صور الفساد المنتشرة في بعض الجمعيات الزراعية وفي القلب منها ما رصدته الأجهزة المعنية  بمحافظة قنا ، في  خروج العديد من أطنان  الأسمدة من المصانع دون دخولها الجمعيات الزراعية، رغم تسديد أسعارها بالإطار الدعمي، مؤكدا أن ذلك فى حاجة لتحقيقات من النيابة العامة لمحاسبة المسؤول عن ذلك.

 

 

ولفت الغول ، إلي أنه بجانب ذلك توجد إشكاليات واسعة حول  الحصر الوهمي للحيازات الزراعية والتى يكون لها أولوية في صرف الأسمدة وهو ما يعد فساد كبير،  مطالبا وزير الزراعة بحسم هذه الإِشكاليات من أجل الفلاح المصرى ، وقال السيد القصير ،  وزير الزراعة إننا ننسق مع لجنة الزراعة لعمل لجنة مشتركة لوضع تصور بشان منظومة السماد.

 

وتابع وزير الزراعة ، قائلا :  إن  شركات الاسمدة لاتورد لنا الكميات اللازمة ، فيما وجه الدكتور على عبد العال ، رئيس مجلس النواب سؤالا للوزير قائلا 

:"حضرتك تعرف  شيكارة السماد وصلت لكام  في الصعيد؟".

 

ليرد الوزير بقوله:" المشكلة أن الشركات لا تورد النسب المطلوبة منها ونحاول التغلب علي هذه الإشكالية "، ليعود عبد العال  ليؤكد أن  المحاصيل طويلة الأجل في مصر تحتاج لدعم  وتوعية قائلا:" أنا مش عارف  المشرف الزراعي اللي كنا بنشوفه راح فين...شكله تبخر".

 

وطالب النائب سليمان وهدان وكيل المجلس بتحويل الدعم العينى الذى يقدم للأسمدة الى دعم نقدى يحصل عليه الفلاح الحقيقى الذى سيكون معه  " كارت الفلاح الذكى " لافتا الى ضرورة تكليف المجلس وزارة الزراعة بان تضع منظومة للتحول من الدعم العينى للفلاح الى الدعم نقدى .