مجموعة شبكات بشاير الزراعية الرقمية

برلمانيون يطالبون بحل مشكلة ارتفاع أسعار الأراضى الزراعى

12/02/2020

طالب أعضاء بمجلس النواب، الحكومة بوضع حلول عاجلة لمشكلة ارتفاع أسعار الأراضي الزراعية بشكل مبالغ فيه ببعض المحافظات، وطالبوا بحل مشكلة ارتفاع أسعار أدوات الإنتاج الزراعى، لتخفيف معاناة الفلاحين والمزراعين، الذين يعانون ظروف صعبة نتيجة ارتفاع أسعار أدوات الإنتاج الزراعة والأسمدة، وذلك خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، المنعقدة اليوم بحضور وزير الزراعة.

 

وأشار النائب فوزى فتى، إلى حل مشكلة ارتفاع أسعار الأراضى الزراعية، وطالب الدكتور على عبد العال، رئيس المجلس، بالتدخل مع الجهات المسئولة عن الكارتات الخاصة بالطرق، لتخفيف المعاناة على الزراعيين لأنها تمثل أعباء عليهم، خاصة فى ظل ارتفاع أسعار أدوات الإنتاج الزراعى.

 

وطالب "فتى"، وزير شئون المجالس النيابية، بالتفاوض مع وزير الأوقاف، لإنهاء مشكلة الأراضى الزراعية الخاصة بهيئة الأوقاف، وارتفاع أسعارها.

 

وتحدث النائب داود سليمان، عن ضرورة مواجهة مشكلة ارتفاع أسعار الأراضي بالوادي الجديد، لأنها ليست في متناول الفلاحين والمواطنين البسطاء.

 

جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس النواب المنعقدة اليوم الثلاثاء، برئاسة الدكتور على عبد العال، وبحضور السيد القصير وزير الزراعة، لمناقشة طلبات إحاطة وسؤالين وطلبات مناقشة عامة عن سبل تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية للسيطرة على أسعارها، وعن آلية استلام المحاصيل من الفلاحين وتحديد سعر عادل لتوريدها نظرا لزيادة تكاليف الإنتاج، وطلبات إحاطة وسؤال عن نقص المعروض من البذور والتقاوي والمبيدات والأسمدة، فضلا عن انتشار غير الصالح منها بالأسواق، وطلبات إحاطة وسؤالين وطلبات مناقشة عامة عن إجراءات تنمية الثروة الحيوانية والسمكية عن طريق توفير الأعلاف، ومواجهة الأمراض التي تصيب الماشية، فضلا عن ضعف الرقابة على اللحوم المستوردة، وعن إجراءات تقنين وضع اليد على بعض الأراضي الزراعية وإجراءات الوزارة لمنع التعدي على الأراضي الزراعية، وعن تخصيص أراضي زراعية لمشروعات النفع العام، وطلبات إحاطة وطلبى مناقشة عامة عن فرض غرامات على مزارعي الأرز بأراضي لا تصلح لزراعته، وعن عدم تثبيت العمالة المؤقتة بقطاع التشجير، فضلا عن عدم صرف رواتبهم وكذلك عمال اليومية بهيئة الثروة السمكية،  وعن ارتفاع أسعار الأراضي الزراعية، وعن المشاكل التي تواجه الشباب بمشروع استصلاح المليون ونصف المليون فدان.