مجموعة شبكات بشاير الزراعية الرقمية

خدمة وزراعة البطاطس (1)

02/05/2018

الوصف النباتى/التربه المناسبه لزراعه البطاطس/الدورة الزراعيه/مواعيد زراعه البطاطس/العروة الصيفية/ العروة النيلية /العروة الشتوية/ كمية التقاوى اللازمة للفدان/عملية التنبيت الأخضر للتقاوى /عملية تقطيع التقاوى/طرق زراعة البطاطس/الزراعة الحراتى/الزراعه العفير/طريقة الترديم/رى النباتات/عزيق النباتات/ تسميد النباتات/التسميد العضوى الحيوى/عملية الحصاد/تخزين البطاطس


تعتبر البطاطس من اهم محاصيل الخضر في العالم العربي وكثير من دول العالم خاصة الامريكتين ودول اوروبا. 

والبطاطس تتبع العائل الباذنجانيه Solanaceae وهذة العائله تضم عدة اجناس اهمها جنس Solanum الذى تنتمي اليه البطاطس


الاسم العلمى solanum tuberosum


الوصف النباتى


البطاطس من النباتات العشبيه وهى حوليه بالنسبه للاجزاء الهوائيه ومعمرة بالنسبه لاجزائها تحت سطح التربه ولكن تجدد زراعتها سنويا


المجموع الجذرى


- عند زراعة البطاطس بالبذور فانة ينمومن البذرة جذروتدى اولى ثم يتفرع منه جذور جانبيه كثيرة تتفرع بدورها ويتكون في النهاية مجموع جذرى صيفي


- عند تكاثر البطاطس عن طريق الدرنات وهى الطريقه الاكثراستخداما لتكاثر البطاطس تجاريا تتكون للنباتات جذور عرضيه تخرج في مجاميع واستمرار تكون نمو هذة الجذور يتكون للنبات مجموع جذرى قوى


السيقان الهوائيه


- عند زراعة درنة البطاطس نجد ان براعم العين الطرفيه للدرنة هى الاسرع في النمو قبل البراعم الاخرى ويطلق على هذة

الظاهرة اسم السيادة القميه Apical dominance


- اذا تم ازاله البرعم الوسطي بالعين الطرفيه ، او ازيلت هذة العين كلها فان جميع البراعم الاخرى تنمو في آن واحد


- النبت الذى ينمو من البرعم الوسطي للعين الطرفيه للدرنه هو اقوى النموات التى تخترق التربه حيث يتحول لونه الى الاخضر بمجرد تعرضة للضوء ويكون الساق الهوائية


- تنمو سيقان معظم اصناف البطاطس قائمة حتى مرحلة الازهار في النبات وتتكون العناقيد الزهريه في القمم الناميه للسيقان وعند ذلك تزول السياده القميه وينمو العديد من البراعم السفليه الجانبيه لتكون سيقان جديدة وبمرور الوقت يؤدى ثقل الافرع الجانبيه الى تدلى الساق الاولية الى الاسفل ويبدو النبات وكانه نصف مفترش


السيقان الأرضيه Stolons 

- يبدأ تكوين السيقان الارضيه بعد حوالى 7-10ايام من تكوين السيقان الهوائيه بعد الانبات وتتكون بطول 10سم وهى تنمو من البراعم التى توجد عند العقد السفلية لساق النبات تحت سطح التربة


- يختلف طول المدادات من 2.5- 4.5 وقد تبلغ عدة امتار


الدرنات 

- تعتبر الدرنات نوعا ثالثا من السيقان التى توجد في نبات البطاطس والدرنه عبارة عن ساق متحورة الى عضو في قمة ساق تخزين وتنشأ ارضيه ويبدأ النبات في تكوين الدرنات في نهاية فترة تكوين البراعم الزهرية (للاصناف مبكرة النضج ) او عند تفتح الازهار (اصناف متاخرة )


- وتتكون الدرنات بتضخم المنطقه تحت القميه Sub apical region للساق الارضيه وذلك في الجزء الملتوى من القمه الناميه


- يزداد حجم الدرنات بطريقتين هما 

*الانقسام وتكوين خلايا جديدة 

*زيادة حجم الخلايا المتكونة بترسيب المواد الكربوهيدراتيه فيها مع استمرار الانقسام في خلايا اللحاء


الاوراق 

- تعطى الدرنه عند زراعتها افرخ خضريه تكون اوراقها الاولى بسيطه اما الاوراق الثانيه فتكون مركبه ريشيه طولها 10-15سم والاوراق المركبه تتكون من وريقه طرفيه كبيرة بيضاوية الشكل يسبقها 3-5ازواج من الوريقات البيضاوي تحمل جانبيا على محور الورقه


- حواف الوريقات كامله او مموجه وتوجد شعيرات كثيفه على الوريقات الثانويه بينما الوريقات الكبيرة تامة النمو فلا توجد عليها اى شعيرات واضحه


الازهار والتلقيح


- تختلف اصناف البطاطس في مقدرتها على الازهار فالبعض يزهر بكثرة والبعض الاخر قليل الازهار وبعض اصناف البطاطس لاتعطى سوى براعم زهريه


- اغلب اصناف البطاطس الحديثه خصبه ذاتيا والبعض يعطي ثمارا بكثرة والتلقيح الذاتى هو السائد والتلقيح الخلطي نادر الحدوث


التربه المناسبه


* تجود زراعة البطاطس في اراضي - الجزر- والاراضي الطمييه التى يتوافر فيها الصرف والتهويه


* يمكن زراعة البطاطس في الاراضي الثقيلة مع العنايه بالاسمده العضويه والفوسفاتية والصرف الجيد


* تجود الزراعه في الاراضي الرمليه مع العنايه بالاسمدة العضويه والكيماويه 

* كما يمكن زراعتها فى الأراضى الجيرية بشرط أن لاتزيد نسبة كربونات الكالسيوم فيها عن 10 % مع ضرورة تحسين شبكات الصرف لتلافى تكوين الطبقات الصلبة .


الدورة الزراعيه


لابد من اتباع دورة زراعيه طويلة لا تقل عن ثلاث سنوات وذلك لتلافي الاصابه بالامراض التى تنقل عن طريق التربه مثل (العفن البني – العفن الطري – الجرب)


ميعاد الزراعة 

تزرع البطاطس فى ثلاث عروات رئيسية هى :


أ‌- العروة الصيفية :


وتزرع إعتباراً من أواخر شهر ديسمبر وحتى منتصف شهر فبراير وأفضل ميعاد لزراعتها هو خلال شهر يناير وتزرع اغلب مساحات هذه العروة بتقاوى معتمدة يتم إستيرادها من الخارج .


ب‌- العروة النيلية :


تعتبر العروة و الرئيسية للإنتاج فى مصر من حيث المساحة المنزرعة منها وتزرع المساحات المبكرة إعتباراً من منتصف شهر أغسطس وحتى أواخر شهر أكتوبر وأنسب موعد هو النصف الأول من شهر أكتوبر وتزرع مساحات هذه العروة بتقاوى محلية يتم تدبيرها من محصول العروة السابقة .


ج - العروة الشتوية ( المحيرة ) :


وهى مخصصة للتصدير وتزرع بتقاوى معتمدة محلية من ناتج العروة الصيفية السابقة إعتباراً من أواخر شهر أكتوبر وحتى منتصف شهر نوفمبر .


كمية التقاوى اللازمة للفدان : 

بالنسبة للعروة الصيفية يحتاج الفدان إلى 750 أو 800 كجم من التقاوى المجزأة – أما بالنسبة للعروتين النيلية والمحيرة فيلزم الفدان من 1250 – 1500 كجم من التقاوى الكاملة غير المجزأة وقد تصل إلى 1750 كجم فى بعض الأصناف ذات الدرنات الكبيرة الحجم .


إعداد التقاوى للزراعة 

1- إجراء عملية التنبيت الأخضر للتقاوى 

تجرى هذه العملية على التقاوى قبل زراعتها بعد أسبوعين حيث يتم تفريغها من أجولتها على أرضية نظيفة جافة أو فى صناديق حقل بلاستيكية بارتفاع 2 – 3 طبقات وتترك التقاوى هكذا لمدة أسبوعين فى مكان جيد الإضاءة والتهوية وبعيداً عن أشعة الشمس المباشرة وتيارات الهواء الشديدة مع توفير مصدر للرطوبة حول التقاوى حتى تحصل فى النهاية على نبوت خضراء سميكة قوية وقصيرة طولها فى حدود 1/2 – 1 سم يتم المحافظة عليها حتى زراعتها فى الحقل . تهدف هذه العملية إلى زيادة عدد العيون المنبتة على سطح الدرنة وسرعة ظهور النباتات فوق سطح التربة والتبكير فى ميعاد نضج المحصول


2- عملية تقطيع التقاوى 

تجرى هذه العمليةعلى تقاوى العروة الصيفية فقط وعلى الدرنات المتوسطة والكبيرة الحجم التى تتراوح أحجامها مابين 45 – 60 جم أما الأحجام التى تقل عن 45 جم فتزرع كاملة بدون تقطيع يتم تقطيع التقاوى طولياً من 2 – 4 أجزاء فقط حسب أحجامها مع مراعاة النقاط التالية :


* ألا يقل وزن قطعة التقاوى التى ستزرع عن 40 أو 50 جم ( حجم البيضة الكبيرة )


* أن تشتمل قطعة التقاوى التى ستزرع على 2 – 3 عيون على الأقل .


* إستعمال عدة سكاكين حادة فى التقطيع مع تطهيرها باستمرار بأحد المواد المطهرة مثل الكحول .


* يتم التقطيع قبل الزراعة بمدة 24 – 48 ساعة حتى يتم تكوين الطبقة الفلينية على السطح المقطوع .