مجموعة شبكات بشاير الزراعية الرقمية

خدمة وزراعة البطاطس (2)

02/05/2018

طرق زراعة البطاطس 

1- الزراعة الحراتى


- يضاف السماد البلدي بمعدل 20-30م3/فدان اثناء تجهيز الارض للزراعه وقبل الحرثة الاخيرة


- تخطط الارض بمعدل 10خط/ قصبتين ثم تروى الارض حتى تستحرث وتزرع الدرنات على مسافات 25-30 سم وعلى عمق 10-15سم مع مراعاة ان يكون اتجاة البراعم الى الاعلى


- لا يتم رى الارض الا بعد 15-20يوم من الزراعه


2- طريقة الزراعه العفير


- تحرث الارض من 2-3 مرات وتزحف بين كل حرثة واخرى ثم يضاف السماد البلدي بمعدل 20-30م2/فدان وذلك قبل الحرثه الاخيرة


- يتم تزحيف الارض جيدا ثم تخطط بمعدل 10-11خط/2 فى القصبتين


- تزرع التقاوى على مسافة 25-30سم وبعمق 15سم في الجور ثم تردم


- يتم الرى مباشرة


- هذة الطريقة تصلح للزراعه في هذة الاراضي الرمليه


3- طريقة الترديم


- في هذة الطريقة يستخدم محراثين وفيها يتم تجهيز الارض ثم تقسم الى احواض مساحتها 1-2 قيراط بعد اضافة السماد البلدي


- بعد تقسيم الارض الى احواض يتم رى الارض ريه غزيرة


- عندما تصبح الارض جافه نسبيا يقوم المحراث الاول بالتخطيط بمعدل 10خط/ قصبتين وتوضع التقاوى على بعد 25-30سم ثم يقوم المحراث الثانى بالترديم فوق التقاوى


إعداد الأرض للزراعة 

أ- فى الأراضى القديمة 

- تحرث الأرض مرتين متعامدتين بينهما فترة أسبوع للتشميس والتهوية .


- بعد الحرثة الأولى يضاف السماد العضوى المتحلل بمعدل 20 م3 للفدان + 500 كجم سماد سوبر فوسفات أحادى ( 15.5 % ) + 100 كجم سماد سلفات البوتاسيوم

( 48% ) .


- بعد الحرثة الثانية تزحف الأرض جيداً ويتم تسويتها وتنعيمها ثم تقسم إلى أحواض مساحتها 1 – 2 قيراط ثم تروى رية غزيرة وتترك حتى تجف الجفاف المناسب لزراعتها .


فى الأراضى الجديدة 

كما هو الحال فى الأراضى القديمة تحرث الأرض مرتين متعامدتين بينهما فترة أسبوع


كذلك بعد الحرثة الأولى يضاف السماد العضوى بمعدل 20 – 30 م3 للفدان + 400 – 500 كجم سماد سلفات النشادر ( 20.6 ) .


بعد الحرثة الثانية تزحف الأرض جيداً ويتم تسويتها وتنعيمها تمهيداً لزراعتها .


الزراعة 

أ – فى الأراضى القديمة 

الطريقة الشائعة هى طريقة الترديم وفيها يستخدم محراثين الأول لتخطيط الأرض بمعدل 10 خط فى القصبتين بحيث توضع قطع التقاوى فى باطن الخط على مسافات 20 – 25 سم وعلى عمق حوالى 10 سم ثم يقوم المحراث الثانى مباشرة بالترديم فوق قطع التقاوى التى تم زراعتها قبل جفاف بطن الخطوط إذا تركت فترة طويلة بدون تغطية ثم تقطع الأرض بعد ذلك إلى فرد بطول 3 قصبات ( حوالى 10.5 م ) بواسطة القنى والبتون بالتبادل لإحكام عملية الرى .


ب – فى الأراضى الجديدة 

تتم الزراعة فى الأراضى الجديدة والمستصلحة بالطرق الآلية تفادياً لنقص الأيدى العاملة المدربة وارتفاع أجورها وهناك طريقتان للزراعة الآلية هما :


1-طريقة الزراعة النصف آلية . 

وهى مزودة بجهاز تسميد ويوجد منها مايزرع خطين أو أربعة وهى تقوم بزراعة الدرنات سواء الكاملة أو المجزأة وتحتاج إلى عمال لتلقيم التقاوى وكفائتها 2.5 فدان فى اليوم للىلة ذات الخطين .


2-طريقة الزراعة كاملة الآلية . 

وهى أيضاً قد تكون مزودة بجهاز التسميد وتقوم بزراعة الدرنات الكاملة التى تم تدريجها ويفضل أجهزة التقليم المزودة بالملاعق Cups حسب حجم الدرنات المستخدمة وهذه الألات تحتاج إلى سائق للجرار ومنها ذات 2 أو 4 أو 6 خطوط وتصل كفاءة الآلة ذات الخطين إلى 5 أو 6 فدادين فى اليوم .


عملية خدمة المحصول 

رى النباتات 

- البطاطس من المحاصيل الشديدة الحساسية لنقص رطوبة التربة خاصة أثناء مرحلة صب وتكوين الدرنات الجديدة ( بعد حوالى 5 – 7 أسابيع من الزراعة ) ثم المرحلة التى تليها وهى مرحلة نمو وكبر حجم هذه الدرنات بحيث يجب أن لايقل نسبة الرطوبة الأرضية خلال هاتين المرحلتين عن 60 % من الماء الميسر حتى لايتسبب نقصها فى قلة عدد الدرنات المتكونة وصغر أحجامها وبالتالى قلة المحصول أما أقل الفترات تأثراً بنقص رطوبة التربة فهى فترة النمو الأولى من عمر النباتات ( 15 – 20 يوم بعد الزراعة ) وفترة إصفرار المجموع الخضرى لها ثم مرحلة نضج الدرنات .


- تحتاج العروة الصيفية إلى حوالى 10 – 12 رية فى حين تحتاج العروة النيلية أو المحيرة إلى حوالى 6 – 8 ريات فقط وذلك فى الأراضى القديمة التى تروى بنظام الرى السطحى بحيث تعطى الرية الأولى بعد 18 – 21 يوم من الزراعة ثم تروى بعد ذلك حسب الظروف الجوية السائدة فى المنطقة ونوع التربة ومراحل نمو النبات المختلفة . يوقف الرى قبل الحصاد بحوالى 1 – 2 أسبوع فى كل من العروتين الصيفية والنيلية ( أو المحيرة ) على الترتيب لضمان جفاف التربة وصلابة قشرة الدرنة عند الحصاد


- فى حالة الأراضى الرملية والمستصلحة حيث نظم الرى المتطور تروى النباتات ريات خفيفة ومتقاربة كل 2 – 3 أيام لمدة 1 -2 ساعة إعتباراً من الزراعة وحسب الظروف الجوية السائدة فى المنطقة ومراحل عمر النباتات المختلفة بحيث يوقف الرى قبل الحصاد بمدة 4 – 7 أيام للعروتين الصيفية والنيلية على الترتيب .


- يراعى فى جميع الأحوال تجنب عملية الرى أثناء الظهيرة أو عند ارتفاع درجة حرارة الجو لمنع حدوث أية أضرار فسيولوجية للنباتات .


2-عزيق النباتات 

تحتاج النباتات من 2 – 3 عزقات – تبدأ العزقة الأولى بعد اكتمال الإنبات وظهور معظم النباتات فوق سطح التربة وتكون سطحية ( خربشة ) لإزالة الحشائش وتسليك بطن الخطوط أما العزقات التالية فتكون عميقة وفيها ترفع التربة حول النباتات من الريشتين لتغطية الدرنات المتكونة وحمايتها من أشعة الشمس والإصابة بدودة الدرنات – يوقف العزيق عند عمر 70 يوم لكبر حجم المجموع الخضرى للنباتات .


تسميد النباتات 

الكميات المذكورة استرشاديه تختلف باختلاف مناطق الزراعه وطريقة الرى 

برنامج تسميد البطاطس

تحت نظام الري بالغمر


تلعب الأسمدة دورا رئیسیا فى زيادة إنتاجیة محصول البطاطس وتحسین نوعیته ومنالعناصر الغذائیة الھامة والضرورية للنبات الآزوت والفوسفور والبوتاسیوم ھذا بالإضافة إلىبعض العناصر الصغرى كالحديد والزنك والمنجنیز .


وفیما يلى المعدلات السمادية الموصى بھا بالنسبة للفدان:

أراضى الوادى:

1- 20 متر مكعب سماد بلدى قديم تزداد إلى ٣٠ متر مكعب فى حالة الأراضى الطینیة الثقیلةكى تساعد على تفكیك حبیبات التربة يتم إضافتھا أثناء تجھیز الأرض للزراعة قبل الحرثةالأخیرة .


2- 100 – 150 كجم كبريت زراعى تضاف أثناء إعداد الأرض للزراعة .


3- 60 وحدة فوسفور تضاف دفعة واحدة فى صورة سوبرفوسفات الكالسیوم أثناء تجھیزالأرض للزراعة كى تصبح فى متناول المجموع الجذرى للنبات حیث أن عنصر الفوسفور بطئ الحركة فى التربة.


4- 150 وحدة أزوت تضاف على ثلاث دفعات .. الدفعتین الأولى والثانیة يتم إضافتھما عندالزراعة وبعد إكتمال إنبات النباتات على الترتیب ويفضل أن يكونا فى صورة سلفات نشادر 20,6% آزوت أما الدفعة الثالثة فتكون فى صورة نترات نشادر 33.5 ) ٪ آزوت) يتمإضافتھا بعد الدفعة الثانیة بحوالى ثلاثة أسابیع وينصح بعدم الإسراف فى إضافة الأسمدةالآزوتیة عند الزراعة لغرض إنتاج التقاوى فى حالة الزراعات المتأخرة وذلك بالنسبة للعروة الصیفیة حتى لاتتسبب فى تأخیر نضج النباتات وبالتالى تأخیر التقلیع .. كما أن ھناك بعض أصناف البطاطس ينصح بعدم المغالاة بتسمیدھا بالأسمدة الأزوتیة مثل صنفى البركةوالجراتا لتجنب حدوث بعض العیوب الفسیولوچیة للدرنات مثل ظاھرة التشقق أو القلب الأجوف


5- إضافة 5 لتر بيوهيومين بطاطس + 4 لتر سوبر بلوجرين مع ماء الري بعد الزراعة ثم تضاف مرة أخري مع الرية التالية


6- 48 وحدة بوتاسیوم تضاف على دفعتین الأولى أثناء إعداد الأرض للزراعة والثانیة عندبداية تكوين الدرنات الجديدة فى صورة سلفات بوتاسیوم ٤٨ ٪ علما بأن عنصرالبوتاسیوم يساعد على سرعة إنتقال السكريات من الأوراق إلى الدرنات بجانب دوره الفسیولوچى المعروف فى تنظیم عملیة التمثیل الضوئى .


7- الرش بمركب نوفترين بمعدل 2 لتر+ 4 لتر سوبر بلوجرين/فدان بعد شهر من الزراعة.


8- الرش بمركب بوتاسين – ف بمعدل 2 لتر/فدان + 1 لتر أسكوبين عند بداية صب الدرنات وتكرر نفس الرشة بعد الأولي بأسبوع ويجب تكرار الرش بمركب البوتاسين – ف لزيادة حجم الدرنات


9- ينصح برش نباتات البطاطس بمركب يحتوى على مخلوط من عناصر المنجنیز والحديدوالزنك مرتان بعد 55 و 70 يوماً من تاريخ الزراعة فيتم الرش بمركب سترين بمعدل 2 لتر/فدان في الرشة الأولي, 5 لتر سوبر ميكس/فدان في الرشة الثانية حیث تساعد ھذهالعناصر على زيادة النشاط الإنزيمى فى تكوين النشا والسكريات .


10- الرش بمركب كالسين - A بمعدل 2 لتر لكل 300 لتر ماء مع بداية صب الدرنات لتحسين الصفات التسويقية لدرنات البطاطس

الأراضى الرملیة

1- 20 – 30 متر مكعب سماد بلدى قديم من مصدر موثوق ونظیف يضاف أثناء إعدادالأرض للزراعة


2- 15 – 20 وحدة أزوت تضاف كجرعة تنشیطیة نثراً عند تجھیز الأرض للزراعة مع السمادالبلدى والسوبرفوسفات وتكون فى صورة سلفات نشادر


3- بالنسبة لبقیة العناصر سواء الكبرى أو الصغرى تضاف كما جاء فى حالة التسمید فى أراضى الوادى .


4- فى حالة الأسمدة الآزوتیة والبوتاسیة تضاف قبل الرى مباشرة سرسبة فى الثلث السفلى من الخط وتوزع بانتظام فى كل المساحة


5- أما فى حالة نظامى الرش والتنقیط فیتم إتباع برنامج التسميد الخاص بالري الحديث (تنقيط – رش) الذي تعده الهيئة العامة لصندوق الموازنة الزراعية ويراعى أن يبدأ الرى أولاً لمدة ٣٠ دقیقة بدون أسمدة ثم يضاف السماد مع میاه الرى وبعد الانتھاء من التسمیديستمر تشغیل الرى لمدة ٣٠ دقیقة أخرى وذلك لمنع حدوث حروق للمجموع الخضرى للنباتات ولتلافى الأثر الضار للأسمدة الكیماوية على شبكة الرى .


التسمید العضوى والحیوى

تتجه الزراعة الحديثة الآن إلى التوصیة بتقلیل استخدام الأسمدة الكیماوية والاتجاه نحوالأسمدة العضوية والمخصبات الحیوية وذلك لما لھا من تأثیر على زيادة محصول الدرناتوخفض تكالیف الإنتاج وتقلیل معدل التلوث البیئى وفى ھذا المجال يمكن استخدام مركب بيوهيومين بمعدل 20 لتر + مركب السوبر بلوجرين بمعدل 16 لتر خلال موسم النمو للفدان وعندئذ يمكن خفض كمیات الأسمدة الموصى بھا بمعدل ٢٥ ٪


علامات نضج المحصول : 

يمتد موسم نمو البطاطس فى مصر من 90 – 120 يوما حسب الصنف وميعاد الزراعة وخلافه ومن علامات نضج المحصول :


إصفرار المجموع الخضرى للنباتات إصفراراً طبيعياً وليس نتيجة إصابة مرضية .


· إكتمال تكوين القشرة والتصاقها باللحم وصعوبة إزالتها باليد .


· سهولة انفصال الدرنة من النبات الأم .


عملية الحصاد : 

أ‌- فى الأراضى القديمة : 

يتم حصاد معظم زراعات البطاطس فى المساحات الصغيرة بواسطة المحراث البلدى وفيما يلى النقاط الفنية الواجب مراعاتها عند الحصاد :


إزالة عروش النباتات بواسطة آلات التقطيع قبل الحصاد بمدة 24 – 48 ساعة .


بدء الحصاد فى الصباح الباكر قبل ارتفاع درجة حرارة الجو خاصة فى العروة الصيفية .


يتم جمع الدرنات المكشوفة على حدة بواسطة الأولاد قبل بدء الحصاد حيث أن أغلبها مصاب بدودة درنات البطاطس أو لفحة الشمس أو الإخضرار .


يجب تعميق سلاح المحراث عند فتح الخطوط لتجنب الإصابات الميكانيكية للدرنات بقدر المستطاع


عقب الحصاد تترك الدرنات فى الحقل تحت تعريشة لمدة 2 – 3 ساعات حتى يتم تطاير الرطوبة الزائدة منها ثم يتم فرزها لاستبعاد الدرنات التالفة والمصابة والمجروحة


أ- فى الأراضى القديمة : 

يمكن أن يتم الحصاد فى المناطق الجديدة والمستصلحة والأراضى الرملية آلياً بسبب قلة الأيدى العاملة المدربة وارتفاع أجورها فى مثل هذه المناطق كما يتم الحصاد آلياً فى المساحات الكبيرة من أراضى الدلتا القديمة .


ب‌- فى الأراضى الجديدة : 

يمكن أن يتم الحصاد فى المناطق الجديدة والمستصلحة والأراضى الرملية آلياً بسبب قلة الأيدى العاملة المدربة وارتفاع أجورها فى مثل هذه المناطق كما يتم الحصاد آلياً فى المساحات الكبيرة من أراضى الدلتا القديمة .


عملية العلاج التجفيفى للدرنات 

تجرى هذه العملية فى الحقل عقب الحصاد مباشرة وعلى المحصول المراد تخزينه حيث يتم تكويم الدرنات على هيئة مراود هرمية الشكل بارتفاع حوالى متر وتغطى بطبقة سميكة من قش الأرز النظيف الجاف بارتفاع 1/2 متر وتترك المراود هكذا لمدة 10 – 15 يوماً تحت تعريشة يتم بعدها فرز المحصول جيداً تهدف هذه العملية إلى .


· تطاير الرطوبة الزائدة من الدرنات وتصلب قشرتها .


· جفاف حبيبات التربة العالقة بالدرنات وبالتالى سهولة تنظيفها .


· التئام الجروح التى قد تحدث أثناء الحصاد .


· سهولة اكتشاف الدرنات المصابة والتالفة واستبعادها .


تخزين البطاطس 

أ – فى النولات: يمكن التخزين بين 2.5 – 3 أشهر : 

يتم تخزين الدرنات الصغيرة والمتوسطة الحجم بعد فرزها واستبعاد التالف والمصاب وتكوم الدرنات على هيئة مراود هرمية الشكل بارتفاع وعرض 1.5 – 2 متر مع ترك فراغ بين كل مرود وآخر , ويتم تعفير البطاطس بأحد المبيدات المصرح باستعمالها كما يمكن استخدام طرق المقاومة البيلوجية , وتغطى البطاطس بطبقة سميكة من قش الأرز النظيف الجاف بارتفاع 40 – 50 سم مع تعفير القش بأحد المبيدات الموصى بها .


ب – التخزين فى ثلاجات : 

يتم تخزين الدرنات الصغيرة والمتوسطة بعد فرزها واستبعاد التالف والمصاب حيث تعبأ فى أجولة نظيفة سعة 33 كجم وتوضع الرصات على شكل بلوكات وكل بلوك 16 رصة مع ترك فراغات بين بين 25 سم , حيث تخزن على درجة 3 – 4 ْ م ورطوبة نسبية 90 % لمدة تصل إلى 8 أشهر , ويلاحظ أن البطاطس المخصصة للإستهلاك الطازج أو التصنيع يتم تخزينها على درجة حرارة10 ْ م ورطوبة نسبية 85 – 90 %