مجموعة شبكات بشاير الزراعية الرقمية

التموين: تسلّم محصول البنجر من المزارعين أول فبراير المقبل

13/01/2021

أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية بدء تسلّم محصول البنجر من المزارعين أول فبراير المقبل لبدء إنتاج السكر المحلي من البنجر، من خلال تطوير خطوط الإنتاج بمصنع شركة الدلتا لبنجر السكر.


وأشارت الوزارة- في بيان اليوم الأحد- إلى أن الدكتور أحمد أبواليزيد، رئيس مجلس إدارة الشركة، قام بجولة تفقدية داخل مصنع الشركة بكفرالشيخ للاطمئنان على جاهزية خطوط الإنتاج لاستقبال محصول البنجر، وكذلك توفير مستلزمات عوامل السلامة للعاملين خلال عملية تشغيل المصنع أثناء موسم إنتاج السكر من البنجر، والمقرر له بداية من الأسبوع الأول من فبراير المقبل.


كما حرص «أبواليزيد» على حث العاملين على بذل أقصى جهد لنجاح موسم إنتاج السكر من البنجر، خاصة بعد عمليات التطوير التي شملت خطوط الإنتاج على مدار الأسابيع الماضية، وهو ما وجد قبولا وارتياحا كبيرا لدى العاملين بالمصنع.


وقال إنه تم تطوير خطوط الإنتاج استعدادا لموسم إنتاج السكر من البنجر، وإن كفاءة التشغيل للمصنع تبلغ ما يقرب من 20 ألف طن بنجر يوميا لإنتاج السكر المحلي، حيث إن معدل إنتاج طن السكر من ما يقرب من 7 أطنان بنجر.


وأضاف أنه تم التعاقد مع المزارعين خلال الموسم الحالي على زراعة بنجر السكر بمساحات أراضٍ تقترب من 115 ألف فدان، بزيادة نحو 20% عن العام الماضي.


ﻭأوضح أنه سيتم استقبال محصول البنجر من المزارعين اعتبارا من فبراير المقبل، ومن المتوقع تسلم كميات من البنجر قد تصل إلى مليوني طن بنجر خلال الموسم.


وأشار إلى أن الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، وجه بتيسير إجراءات تسلم البنجر من المزارعين، والاستعداد لبدء الموسم الجديد لإنتاج السكر المحلي، وأن الشركة ستعمل على تذليل أي عقبات لتيسير إجراءات توريد البنجر من المزارعين طوال أيام الموسم، إضافة إلى أنه يتم توفير تقاوي بنجر السكر للمزراعين بسعر مدعم، وكذلك توفير الأسمدة والمبيدات بأسعار مدعمة، ويتم سدادها لأجل، ولحين توريد المزارعين محصول بنجر السكر للشركة وتسلم ثمنه، كما يتم توفير وسائل نقل البنجر من المزارعين لمصنع الشركة.


يذكر أن شركة الدلتا لبنجر السكر هي كبرى شركات إنتاج بنجر السكر في الشرق الأوسط، وتقام المصانع الخاصة بها على مساحة 105 أفدنة، حيث يوجد لدى الشركة خطا إنتاج بكفاءة إنتاجية 350 ألف طن، وتمثل 13% من احتياجات مصر من السكر، وأن الحكومة حريصة على تطوير زراعة وإنتاج السكر من البنجر، وكذلك المحاصيل المرتبطة بإنتاج السكر، مثل القصب، حيث تعد من أهم الصناعات التحويلية.