مجموعة شبكات بشاير الزراعية الرقمية

فلاحو الدقهلية يدخلون العصر الرقمى بالكروت الذكية

13/01/2021

 مدير المشروع: تقديم الخدمات التكنولوجية للمزارع يحمى أملاكه ويقضى على السوق السوداء لمستلزمات الإنتاجتبذل مديرية الزراعة بالدقهلية والمكاتب والإدارات والجمعيات التابعة لها، جهودا كبيرة، حيث تعمل جميعا لاستكمال الكارت الذكى الشامل كواحد من أهم المشروعات التى تخص الفلاح، والذى كلفت القيادة السياسية الحكومة بتنفيذه لنقل الفلاح المصرى إلى العصر الرقمى بسهولة وانسيابية تواكب التطور، فالدقهلية تحتل المرتبة الثانية بعد محافظة الشرقية فى عدد الحيازات الزراعية على مستوى الجمهورية بنحو 683 ألف حائز يقومون بزراعة 592 ألف فدان ضمن 704 آلاف فدان تمثل المسطح الزراعى للمحافظة، شاملا المكونات الثلاثة للملكية سواء التعاون أو الإصلاح أو الاستصلاح الزراعي.

وتم حتى الآن تسجيل 644 ألف حائز على النظام الرقمى الجديد لتقديم كل الخدمات التكنولوجية للفلاح المصرى وتمت طباعة 270 ألف كارت كدفعة أولي.وقد بدأت مديرية الزراعة بالفعل فى توزيعها على الجمعيات الزراعية عبر فروع البنك الزراعى المصري.

ويقول المهندس فوزى الحضرى وكيل وزارة الزراعة بالدقهلية لـ(الأهرام): إن الكارت الذكى للفلاح يمتاز بتوحيد كل الإجراءات الورقية الخاصة بالمزارع، مثل الحيازة الزراعية،وتسليم المزارع كل مستلزمات الإنتاج مثل الأسمدة، والتقاوي، والمبيدات وتسلم السلف الزراعية وتحصيل قيمة توريد المحاصيل والاستفادة من منظومة الرعاية الصحية والتكافل والقضاء على أشكال الفساد، كذلك منع التلاعب فى مستلزمات الإنتاج.

ويضيف الحضري: لقد انطلقت المنظومة الشهر الماضي، بتوقيع اتفاق مع البنك الزراعى وميكنة مديرية الزراعة وجميع الإدارات الزراعية التابعة لها، وتوزيع 78 جهاز كمبيوتر بمستلزماتها، وتدريب 109 مختصين، وتوزيع 617 جهاز تابلت على الجمعيات، كذلك تدريب مسئولين بها على النظام من قبل إدارة المنشآت المالية كشركة حكومية متخصصة فى هذا المجال، مشيرا إلى أن المشروع يشارك به عدة وزارات وجهات حكومية، مثل التخطيط، والإنتاج الحربي، وهيئة المساحة وغيرها.

من جانبها، أكدت ذكية عبد العظيم العشرى رئيس قطاع الدقهلية بالبنك الزراعي، أنه تم عمل محضر انضمامى مع مديرية الزراعة والبنك الزراعي، لوضع الأسس اللازمة لصرف الكارت الذكى للحائزين، كما أن البنك الزراعى المصرى قام بدمج كارت الفلاح الذكى بكارت «ميزة» المدفوعة مقدما، بالتنسيق بين البنك المركزى المصرى ووزارة الزراعة، لافتة إلى أن البنك بدأ فى إصدار الكروت وتوزيعها فى بعض الفروع، ويستعد الآن لتعميمها على جميع بطاقات الحيازة، بهدف إدراج وتقديم خدمات مصرفية جديدة على الكارت.

ويؤكد المهندس زكريا عبد المنعم مدير المكتب الفنى بمديرية الزراعة بالدقهلية، أن الكارت يستخدم فى مراقبة الحيازة والسياسات الزراعية الخاصة بالفلاح، ومنع القروض الوهمية، وتقديم بعض الخدمات المصرفية له، بالتعاون مع وزارات التخطيط والإنتاج الحربى والزراعة، مشيرا إلى أن مديرية الزراعة بالدقهلية، تراجع جميع النقاط الأساسية لتيسير صرف الكروت الذكية للمزارعين.

ويؤكد المهندس أحمد أبو العز عبد الرحمن مدير ومنسق كارت الفلاح بالدقهلية، أن المشروع سيحقق نقلة نوعية فى حياة المزارعين وسيقضى على السوق السوداء، ويحمى الملاك كما أنه سيجرى تطويره لتقديم خدمات إضافية مهمة للاقتصاد القومي، ويعزز مفاهيم الحوكمة ، وسيمكن صانع القرار مع معرفة كل تفاصيل الزراعة والمحاصيل بكبسة «زر» فضلا عن تحديد مؤشرات الإنتاج، وكفاية السوق المحلية وخلافه.

ويضيف مدير المشروع، أن الكارت يتكامل مع مكائن الصرف الآلية وسيتم تركيب 6 ماكينات داخل الجمعيات الزراعية التى تضم أكبر حائزين، ويمكن للفلاح أن يجرى بالكارت كافة أعمال الدفع والمشتريات.

ويؤكد أحمد أبو العز أن الترتيبات الفنية كاملة لإنجاح عملية التوزيع وتمت مراجعة بنوك القرية التابعة للبنك الزراعى للوقوف على جدية العمل، وانتظام آليات التنسيق لتسليم الحائزين كارت الفلاح الذكي، وحث القائمين وكذا الموجودين من الحائزين وقت الزيارة، للتواصل مع باقى أقرانهم لسرعة التسلم وشرح فوائد كارت الفلاح الذكى وكروت «ميزة» التى يوفرها البنك الزراعى المصرى مجانا، لمواكبة التحول الرقمى وآلية السداد الإلكترونى.

وناشد مدير مشروع الكارت الذكى جميع الحائزين للتوجه إلى فروع البنك الزراعى والجمعيات الزراعية التابعين لها لتسلم الكروت مقابل رسوم رمزية لأن البطاقات الورقية سيتم إلغاؤها قريبا وسيكون الكارت الذكى هو الوثيقة الإلكترونية المعترف بها.