مجموعة شبكات بشاير الزراعية الرقمية

انطلاق موسم توريد «قصب السكر» للمصانع

13/01/2021

بدأ مزارعو القصب توريد محصولهم، ففى الأقصر بدأ المزارعون التوريد لمصانع السكر بأرمنت ومصنع قوص، اللذين يستقبلان إنتاج 60 ألف فدان من المحصول بالمحافظة، مع اتباع إجراءات احترازية للمزارعين، وسط مجموعة من المشكلات والأزمات التى تحاصر المزارعين من ارتفاعات كبيرة فى أسعار كافة المستلزمات الزراعية، التى ترهق كاهلهم لغلاء المعيشة.


وطالبت الجمعية العامة لمنتجى القصب، ونقابة الفلاحين، ونقابة مزارعى القصب، الحكومة برفع السعر لـ1000 جنيه، لمواجهة الزيادة فى تكاليف مستلزمات الزراعة ومواجهة أعباء المعيشة.


وينطلق موسم كسر القصب هذا العام وسط العديد من الاختلافات لمصانع السكر، عن الأعوام الماضية، وبحسب أبوالفتيان ضرغام، أمين الفلاحين بالأقصر، فإن الموسم الحالى للمحصول شهد العديد من المشكلات للمزارعين، ومنها نقص كميات الأسمدة، وارتفاع أسعار الأسمدة، وكافة المستلزمات الخاصة بالزراعة، مطالبا الحكومة بأن تضع فى اعتبارها ارتفاع تكلفة إنتاج القصب، فى ظل ارتفاعات أسعار الوقود والنقل والعمال، وغيرها من الأمور التى تجعل المزارع خاسرا عند حساب التكلفة وطرحها من قيمة الإنتاج.


وأضاف أن هناك مطالب عدة لمزارعى قصب السكر فى الصعيد، من أهمها زيادة سعر الطن من 720 جنيها إلى 1000 جنيه هذا العام، وعدم تكرار معاناة الزراع، فى المطالبات بزيادة سعر طن القصب المورد. وأشار إلى أن وجود 60 ألف فدان من زراعات القصب فى قرى الأقصر، يتم توريدها للمصانع وحدها، من بين 320 ألف فدان من زراعات القصب، التى تنتشر هذا العام فى المحافظات الموردة للمحصول لمصانع السكر.


وقال يوسف عبدالراضى، رئيس الجمعية العامة لمنتجى القصب، إن الجمعية طالبت الحكومة مرارا وتكرارا برفع سعر توريد الطن لـ1000 جنيه، لافتا إلى أن حالة من الهدوء وعدم الاكتراث بمعاناة المزارعين فى ظل ارتفاع كافة المستلزمات الزراعية التى أرهقتهم وجعلتهم غير قادرين على مواجهة أعباء المعيشة، مؤكدًا أن المزارعين فى انتظار إقرار السعر الجديد فى هذه الفترة، مشيدا بالدور الوطنى للمزارعين الذين بدأوا فى توريد المحصول للمصانع.


وناشدت إدارة المصانع بأرمنت المزارعين المتعاقدين لتوريد المحصول، بعمل حسابات بنكية فى البنوك المعتمدة، وإخطار إدارة المصنع برقم الحساب، لتحويل المستحقات الخاصة على حساباتهم، تطبيقا لقرارات مجلس الوزراء بمنع التجمعات لمواجهة فيروس كورونا والحماية منه، بجانب اتباع إجراءات التحول الرقمى فى الدفع المالى للمزارعين.


وفى المنيا أعلنت مديرية الزراعة بدء موسم حصاد وتوريد محصول القصب، لمساحة 36 ألف فدان، بإنتاجية 40 طنا للفدان، وبإجمالى مليون و440 ألف طن، يتم توريدها إلى مصنع سكر أبوقرقاص، وإنتاج العسل الأسود، وعصارات القصب.


وقال إسماعيل رضوان، وكيل وزارة الزراعة بالمحافظة، إن المزارعين بدأوا فى حصاد 36 ألف فدان، بمتوسط إنتاجية 40 طنا للفدان.


وأضاف أن زراعة قصب السكر من الزراعات المعمرة، والتى تزيد أعمارها فى الإكثار لفترات بين 3 إلى 5 سنوات يتم الجنى خلال شهر يناير من كل عام لـ4 خلفات - جنيات، مؤكدا دور مديرية الزراعة فى توعية المزارعين بكيفية إنتاج محصول جيد ذى إنتاجية عالية.