مجموعة شبكات بشاير الزراعية الرقمية

وزير الزراعة المصري يبحث مع البنك الدولي تأثير التغيرات المناخية

15/09/2021

القاهرة – مباشر: استقبل السيد القصير وزير الزراعة المصري، آيات سليمان المديرة الإقليمية بالبنك الدولي لإدارة التنمية المستدامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأوليفر بريد رئيس برامج البنك الدولي وروبرت بوجويدا مدير العمليات بالبنك الدولي.


وبحسب بيان صادر عن وزارة الزراعة اليوم الأربعاء، فتم بحث تأثير التغيرات المناخية على قطاع الزراعة ورؤية وزارة الزراعة المستقبلية للتغلب عليها.


 وأشار وزير الزراعة المصري، إلى أن قطاع الزراعة من القطاعات التي تتأثر بالتغيرات المناخية بشكل مباشر وغير مباشر حيث تؤدي إلى تغير في المواسم الزراعية.


وذكر أنها تؤثر على معدل انتاجية المحاصيل وانتشار الآفات والأمراض النباتية، الأمر الذي قد يسهم في زيادة تكاليف الإنتاج، فضلاً عن تأثير التغيرات المناخية على ملوحة التربة وزيادة معدلات البخر؛ وبالتالي زيادة الكميات المستخدمة من المياه وتغير التراكيب المحصولية.


 ‏وأضاف القصير، أن الدولة المصرية تولي اهتماماً كبيراً بموضوع التغييرات المناخية، وبدأت منذ فترة في تحديد أولوياتها؛ ومنها التركيز على الاهتمام بتحسين سلاسل القيمة، وتقليل الفاقد والهدر من المحاصيل، وذلك بإنشاء صوامع ومخازن التبريد، والاهتمام بالتصنيع الزراعي والتحول الرقمي وتحديث منظومة الري.


 ومن ناحيتها، أعربت آيات سليمان عن سعادتها بما حققته مصر في مجال الزراعة وإيمانها بأهمية هذا القطاع في تحقيق الأمن الغذائي.


وأشارت إلى اهتمام البنك الدولي بهذا التوجه، وأنه على استعداد للمشاركة مع وزارة الزراعة في وضع خطة وطنية لمجابهة تأثير التغيرات المناخية على الزراعة، خاصةً أن الحاصلات الزراعية المصرية تغزو حالياً معظم الأسواق العالمية.


 وأضافت سليمان أن هناك هتماماً من البنك الدولي لعقد جلسه على مستوى الوزاري بمشاركة قطاعات مختلفة من الدولة المصرية لمناقشة تأثير التغيرات المناخية على قطاع الزراعة في مصر، والخروج برؤية شاملة لمحاولة التكيف مع هذه التغيرات دون أن يتأثر هذا القطاع الحيوي سلبياً.


  وأكدت رغبة البنك الدولي في العمل مع وزارة الزراعة خلال الفترة القادمة من خلال آليات تنفيذ واضحة لها مردود اقتصادي على صغار المزارعين المصريين.