مجموعة شبكات بشاير الزراعية الرقمية

الزراعة : بدء صرف الأسمدة للمحاصيل الشتوية مطلع أكتوبر

16/09/2021

على عودة: مراجعة وحصر الأرصدة الموجودة بمخازن الجمعيات قبل بداية الموسم

محمد يوسف : وقف أى تعاملات بدون الكارت الذكى الفترة المقبلة

تستعد وزارة الزراعة ممثلة فى الجمعيات الزراعية الثلاث (اصلاح -استصلاح -ائتمان ) للبدء فى صرف مقررات الأسمدة للموسم الشتوى 2021-2022، مطلع أكتوبر المقبل وحتى منتصف مارس، وذلك لمحاصيل القمح والبرسيم والخضروات والبنجر وبساتين الفاكهة.


وأكد على عودة رئيس جمعية الائتمان الزراعى لـ«المال» أن الموسم الصيفى سينتهى منتصف سبتمبر الجاري، مشيرا الى أنه من المقرر أن يتم صرف 3 شكائر لكل فدان قمح خلال الموسم بالكامل.


وأشار عودة إلى أن المحاصيل الصيفية انتهت وتم حصادها بالكامل مثل البنجر والذرة والقطن والسمسم وغيرها فهى لا تحتاج الى أسمدة حاليا مشيرا إلى أنه سيتم حصر الأرصدة فى الجمعيات الزراعية فى الفترة من منتصف سبتمبر إلى نهايته تمهيدا لبدء صرف دفعات للقمح.


ومن جانبه أكد الدكتور محمد يوسف مدير الإدارة المركزية لشئون المديريات بوزارة الزراعة واستصلاح الاراضى أنه اعتبارا من الموسم الزراعى الشتوى المقبل فلن يتم صرف الأسمدة المدعمة إلا من خلال كارت الفلاح الذكي، مطالبا بضرورة التوجه للجمعيات الزراعية لاستخراج كارت الفلاح وإنهاء الإجراءات لأنه لن يعتد بالبطاقات الورقية.


أضاف يوسف فى تصريحات لـ«المال» أن إجراءات استخراج الكارت الذكى تشهد تسهيلات كبيرة خلال الفترة الحالية فيما يتعلق بحالات المواريث والتى يتوجب فيها حضور الورثة للجمعية وتفويض أحدهم لاستخراج الكارت الذكى لتسيير المعاملات فيما بعد.


وأوضح أنه فى إطار تعليمات وزير الزراعة تم البدء فى تدريب جميع المهندسين الزراعيين على أحدث التطورات فى منظومة الكارت الذكى وعلى أيدى خبراء فى مجال المعلومات حيث تقوم فرق من المهندسين والخبراء بالتدريب النظرى والعملى لمستخدمى منظومة كارت الفلاح على مستوى مديرية الزراعة على احدث الاصدارات وأحدث التقنيات الموجودة فى منظومه كارت الفلاح.


وأطلقت وزارة الزراعة مؤخرا منظومة الكارت الذكى فى محافظتى الإسكندرية والسويس ومنطقة النوبارية لتكون وزارة الزراعة قد انتهت تماما من إطلاق المنظومة فى كل محافظات الجمهورية.


يذكر أنه بناءا على تعليمات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى وتوجيهات المحافظين تم الاهتمام بتوفير الأسمدة للمزارعين وضمان وصول الدعم لمستحقيه.


وأكدت وزارة الزراعة فى تقرير لها، أن هناك جولات تهدف إلى متابعة أعمال الجمعيات الزراعية على أرض الواقع ومتابعة المحاصيل الصيفية القائمة وعمليات صرف الأسمدة للموسم الشتوى والصيفى الحالى 2021 ومراجعة ذلك مع المساحات المنزرعة الفعلية والموجودة بالحصر بالجمعية، ومتابعة المساحات المتعدى عليها والإجراءات القانونية حيال ذلك والتأكد من عدم صرف أسمدة لها وكذلك تم مراجعة الخزينة، ومتابعة منظومة العمل الزراعى والالتحام مع المزارعين على أرض الواقع لسماع مشاكلهم والعمل على حلها.


وشددت الوزارة على تكثيف عمليات المرور والمتابعة وتشكيل لجان مستمرة تقوم بزيارات مفاجئة إلى كل الجمعيات الزراعية، للوقوف على عمليات صرف الأسمدة، والتواصل المباشر مع المزارعين فى الحقول بالقرى والنجوع، لمعرفة الشكاوى التى تواجههم والعمل على حلها فورا.


ومن المعلوم أن موسم الأسمدة الشتوية يستهلك 1.8مليون طن أسمدة مدعمة بسعر 3290جنيها للطن بينما تصل المقررات الصيفية إلى 2.2 مليون طن بالموسم.