مجموعة شبكات بشاير الزراعية الرقمية

"التضامن" تنفذ ورش عمل لتنمية المرأة الريفية وتمكينها اقتصاديًا

18/07/2018

تبدأ فعاليات ورشة العمل التفاعلية لفريق للعاملين بمشروع تنمية المرأة الريفية، في إطار تنفيذ سلسلة لقاءات تعريفية بالمشروع على مستوى المحافظات، وذلك تحت رعاية غادة والى وزير التضامن الاجتماع.

وأكدت سمية الألفي، رئيس الإدارة المركزية للرعاية الاجتماعية، أن مشروع تنمية المرأة الريفية والذي تنفذه وزارة التضامن الاجتماعى بتسع محافظات يستهدف تنمية المرأة الريفية، في إطار رؤية للتنمية الشاملة للمرأة وتمكينها اقتصاديا حيث يتم رفع وعى المرأة الريفية بأهمية دورها كأم وربة منزل تشارك بفعالية في شئون مجتمعها مع العمل على توفير ظروف اجتماعية أفضل من خلال إكسابها عدد من مهارات العمل ودعمها اقتصاديا لتحقيق مستوى معيشي أفضل. 

ومن جانبها أكدت منال حنفي، مدير عام إدارة المرأة، أن هذه الورشة هي الثانية بعد تنفيذها بمحافظة الأقصروتشهد الورشة مشاركة مسئولى وزارة التضامن و42 من رؤساء الوحدات الاجتماعية والعاملين بإدارات المرأة، ومن خلال جلسات عمل تتضمن العديد من موضوعات التدريب على التعريف بالمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر وتقديم الدعم الفني اللازم نحو كيفية التخطيط لإقامة مشروع صغير وكذلك تدريب المستفيدات على دراسات السوق ومصادر جمع البيانات والتسويق وتتضمن جلسات العمل تقديم عرضا لدراسات الجدوى ونماذج لأصحاب مشروعات ناجحت بالفعل مع تطبيق عملي لدراسة الجدوى وفتح نقاش حر مع رؤساء الوحدات حول البرنامج.

يشار إلى أن مشروع تنمية المرأة الريفية ينفذ على مستوى محافظات أسوان – قنا – أسيوط – سوهاج – الأقصر – البحيرة – الدقهلية – الوادي الجديد وتتنوع المشروعات المنفذة ما بين تربية طيور وبقالة وخضراوات وعلافة، كذلك التدريب على الحرف طبقًا للموارد والخامات المتوفرة بالبيئة المحيطة.