مجموعة شبكات بشاير الزراعية الرقمية

الزراعة تحدد 4 توصيات إرشادية حول طرق تسميد أشجار الجوافة

الإرشادات الفنية التى اتخذتها الإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية بقطاع الإرشاد الزراعى بوزارة الزراعة، والخاصة بأشجار ومزارع الجوافة، لزيادة الإنتاج والمعروض والصادرات خلال الفترة الحالية .

ومن أهم الممارسات الجيدة الخاصة بحدائق الجوافة :-

- استكمال غرس الشتلات بالأراضى الجديدة مع العناية بالرى على فترات متقاربة .

- الاهتمام بالرى وخاصتها الأشجار المبكرة التزهير حيث يؤدى العطش إلى تساقط الأزهار قبل العقد .

-التسميد فى حالة الأراضى الغمر يضاف من 100 :150 كجم سلفات نشادر للفدان.

-فى حالة الأراضى رى بالتنقيط يتم كالتالى :-

- الرية الأولى 3 كجم نترات كالسيوم للفدان .

- الرية الثانية 3 كجم سلفات النشادر للفدان .

- الرية الثالثة 2 لتر حامض نتريك للفدان .

- الرية الرابعة 3 كجم سلفات بوتاسيوم للفدان .

كان  قطاع الارشاد الزراعى، التابع لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى ممثلا فى الإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل، أصدر نشرة توصيات فنية مصورة، توضح خلالها الإجراءات والمعاملات والممارسات الواجب على مزارعى محاصيل الموز والتين والجوافة، اتباعها طوال شهر أبريل.

وقال الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الارشاد الزراعي، إن ذلك يأتى ضمن توجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بالتوسع فى منظومة التحول الرقمي، ودعم المزارعين من خلالها، وخاصة مع قلة عدد المرشدين الزراعين، بحيث يتم توصيل المعلومة الإرشادية للمزارعين من خلال وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعى المختلفة، بصورة مبسطة، ويقوم بتطبيقها على محصوله، لضمان الحصول على انتاجية عالية، وحماية المحصول من اية اصابات.

وأضاف رئيس قطاع الإرشاد الزراعى، أنه يتم تعميم تلك التوصيات والمواد المصورة، على كافة مديريات الزراعة والإصلاح الزراعي، ومديرى عموم الارشاد الزراعى والمكافحة، بكافة المحافظات، ومديرى المحطات البحثية، بحيث يتم تعميمها على مستوى المحافظة والمركز والادارة، وكافة الجمعيات الزراعية، والقادة الريفيين لضمان وصولها الى كافة المزارعين.

وأشار رئيس قطاع الإرشاد الزراعى، إلى أن هناك تعاون مع كافة منظمات المجتمع المدني، والمعنية بالزراعة والإرشاد الزراعي، والمزارعين، لنشر هذه التوصيات على نطاق أوسع، لافتا إلى أنه يجرى حاليا إعداد مواد مصورة لباقى المحاصيل، وسيتم نشرها تباعا للوصول إلى المزارعين بكافة قرى ونجوع مصر.